akbar

اشاد العلامة السلفي الشيخ محمد عبد المقصود رائد السلفية الحركية والمحكوم عليه بالاعدام بتهمة قطع طريق قليوب بموقف تركيا الداعم والمساند للحق والعدل والحرية في كل مكان والمناصر للمظلومين واصفا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بانه صاحب المواقف النظيفة الذي حول بلاده الى ملاذ امنا للمضطهدين والمظلومين في العالم العربي والاسلامي عامة .

وقال الشيخ عبد المقصود في حوار اختص به “تركيا بالعربي” اثناء زيارته القصيرة لاسطنبول والتي استغرقت اسبوعا ان اردوغان صاحب المواقف النظيفة جعل من بلاده ملاذاً للمظلومين العرب، وانه عندما ناصر الرئيس الشرعي المنتخب لمصر الدكتور محمد مرسي كان على علم بما ينتظره من احكام بالاعدام وملاحقات واذى ومصادرة امواله وممتلكاته هو والاف من الرافضين للانقلاب العسكري الدموي في مصر .

ونفى الشيخ عبد المقصود ان يكون شباب الجبهة السلفية عملاء للامن او خروجهم من التحالف ودعوتهم لما سمي بـ”جمعة الهوية” كان بترتيبات امنية ولكنها كانت قلة الخبرة وعدم توفيق في اختيار هذه الجمعة اعقبها قرار خاطئ اخر بالخروج من التحالف.

ونصح الثوار بان يستمدوا العون من الله وان النصر ياتي من عند الله وعليهم ان يتوحدوا جميعاً على اهداف الثورة والحرية ، كما حذر من خطورة تغول الكنيسة المصرية على شئون الحكم في مصر وان المصريين لن يسمحوا ابدا بذلك .

كما تناول العديد من القضايا حول الاستراتيجية السلمية والسند الشرعي على ذلك وغيرها من القضايا التي تناولها في هذا الحوار

 

* بداية يرى الكثيرون أن تركيا في عهد اردوغان أصبحت ملاذ للمظلومين والمضطهدين في العالم العربي والاسلامي كيف ترى ذلك؟

** هذا امر واضح للعيان ولا يحتاج الى تقييمي انا فقادة الدولة التركية هؤلاء اناس شرفاء وان مواقفهم الشريفة ليست فيما يتعلق بالشان المصري فقط ولكنهم يناصرون الحق ، ويناصرون المظلومين في كل مكان في العالم الاسلامي ، وقد رايت في تركيا الليبيين والشيشانيين والسوريين واليمنيين والمصريين ..

وهذا الزعيم الحر رجب طيب اردوغان الذي يريد ان يُعلي من شأن الاسلام والمسلمين اكرمه الله واصلح حاله وسدد خطاه دوما صاحب المواقف النظيفة الناصعة البياض ولا يتعلق الامر بالشان المصري ولكنه ينصر المظلومين دائما وحريص على مصلحة المسلمين دائما في كل مكان، ومبدأه نصرة المظلوم دائما وله الكثير من المواقف المشرفة ..

ويكفي ان ترى رئيس الوزراء احمد داود اوغلو في حواره وهم يسالونه عن اللاجئين السوريين في بلاده تركيا .. فيرفض ان يصفهم المحاور باللاجئين وصحح للمذيع وصفه وقال له : “هؤلاء ضيوف عندنا وقد اصدرنا لهم تصاريح يصرفون بموجبها المعونات شانهم في ذلك شان الاتراك لكي لا يشعروا ابدا بمذلة او نقص رتبة او مثل ذلك، وحتى يحصلون على المساعدة والدعم بصورة كريمة تحافظ على مشاعرهم”.

كما ساله المذيع اذا كان طلاب تركيا يدخلون كليات كالطب مثلا بمجموع كبير يتجاوز 90% ثم يجدون طلابا عرب يدخلون كلياتهم بمجموع اقل وليكن 80% مثلا ..إلا يثير ذلك غضب وحقد الطلاب الاتراك حيال هؤلاء الطلاب العرب؟ .. وكانت اجابته في غاية الروعة حيث قال له رئيس الوزراء: “لن يحدث ذلك لأن الاتراك يدركون معنى المهاجرين والانصار ” .. أًناس بالخلق ده والاعتزاز بالدين ده – وكان مرسي على الطريق ربنا يكرمه ويفك اسره – يستحقون كل تقدير ونحن ندعو لهم دائما.

* هل من كلمة للثوار في الشارع ونحن نقترب من 25 يناير وهؤلاء الثوار لم يتوقفوا عن رفض الانقلاب والتظاهر ضده طوال 19 شهر متواصلة رغم القتل والتثبيط والمعاناة ؟

** الثوار الصامدين في شوارع مصر اذكرهم بثلاثة ايات .. الاولى : قول الله تعالى { فاصبر.. } وقبل ان اكمل الاية .. فالصبر هو معناه حبس القلب عن الجزع؛ لانه لو جزع القلب خلاص ستكون تصرفات هوجاء وطائشة ، وايضا

حبس الجوارح عن كل ما لا يليق شرعا ، والمكابدة في سبيل ذلك، وانتظار الفرج .. { فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ، وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ } [سورة الروم : الآية: 60].

الثانية : { فَاصْبِرْ. إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ. وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ، وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ، بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكارِ } [سورة غافر : الآية: 55] هذا هو الزاد والاستغفار من الذنوب.

الثالثة : والاية الثالثة تعلمنا الا ننتظر النتائج ؛ لانها بيد الله ولكن نحن نعمل ما امرنا الله به لان النتائج ليست بيدنا ولكنها بيد الله { فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ. فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنا يُرْجَعُونَ} .. [سورة غافر : الآية: 77]

يعني يمكن ان ترى نتيجة او لا ترى وانت على وجه الدنيا ولكن ما لن تراه في الدنيا ستراه في الاخرة حتماً .

السلمية استراتيجية غالبة وليست مغلوبة

* سلميتنا اقوى من الرصاص هل تعترض عليها وهل تراها سببا فيما يعاني منه الثوار بشوارع مصر الان ؟

** انا لا اعترض عليها ، واؤيدها واومن بها .. وارى ان الكرة لازالت في ملعب الثوار بالشارع لفرض هذه الاستراتيجية المستندة الى الادلة الشرعية .. ومن يقولون : “خلتك سلمية ماتت” عليهم ان ينزلوا هم الى الشارع ليقاتلوا بانفسهم ولا يجلسون على الفيس بوك ويطالبون غيرهم بان يقاتلوا عنهم معركتهم بالطريقة التي يريدونها هم .. ولكننا نعرف أن من قواعد الدين التي علمنا اياها الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام انه قال : ( من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان ) .. وتعلمنا من الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي رواه الحاكم بسند صحيح عن ابي سعيد الخضري رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه سلم قال : ” افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ” وقال ابن حزم ليس المقصود ان يقول كلمة الحق ويمشي ، ولكنها تعني ان يوصلها بالطريقة التي قد تردع هذا الحاكم الجائر ولا بأ س ان يجمع هذا الذي يقول كلمة الحق حوله اناس اخرين يؤيدونه ليزداد عددهم ويكون رادعا للحاكم الظالم ويخيفه .. فانت الان في بلد فيها جيش مقاتل .. وشرطة بلطجية وهناك من يمول تسليح هذا الجيش وهذه الشرطة وهناك من يمول شراء احدث الاسلحة والمعدات لهؤلاء ليقتلونك

ويستمروا في ظلمك والجور ع لى حقوقك .. ودولة الامارات تحديدا هي من تشتري احدث الاسلحة للشرطة المصرية، وتدفع هي الفواتير لها ، بينما البلاد الغربية كلها يهمها ان تعمل مصانعها وتبيع السلاح لتربح ، وانت أيها الثائر الرافض للظلم والجور مُطالب ان تبذل ما في وسعك ، والبعض ممن يقولون ان السلمية ماتت يظن ان لو معه قطعة سلاح هنا او هناك ستفي بالغرض وهذا امر مستحيل في مواجهة جيش مقاتل من العسكر والشرطة المدججة باحدث الاسلحة وذلك وسط انقسام شعبي خطير ايضا .. انت عليك ان تتحمل تبعة هذا الطريق ولابد ان شاء الله ان يثمر .. فانت مطالب شرعا ان تبذل كل ما في وسعك وقد قال الله تعالى : { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها .. } ، وقال تعالى : { لايكلف الله نفسا إلا ما اتاها } .

* هناك جدل كبير حول السلفيين في مصر منهم الجيد ومنهم الردي ومنهم الصادق ومنهم الذي خان منذ ثورة 25 يناير .. كيف ترى ذلك بوصفك احد ائمة السلفيين المناهضين للانقلاب في مصر ؟

** استغفر الله انا لست احد الائمة كما تقول وانما انا احد الداعين الى الله في مصر والان خارجها .. هذا الامر ليس موجود في السلفيين فحسب فهو في كل الفصائل فهناك المستقيم وهناك المنحرف وهناك المتردد المتميع .. ويمكن ان اضرب مثالا فيما يتعلق بالسلفيين فهناك من حزب النور الخائن العميل وهناك ناس من الدعاة من السلفيين المعروفين والذين لا ينصرون حقا الا في اطار مصلحتهم ووفقا لرضاء جهاز امن الدولة وما يوافق هوى السلطة.. وهذا نموذج موجود في الاخوان .. واذكر من الاخوان كمال الهلباوي والخرباوي ومختار نوح والدكتور عبد المنعم ابو الفتوح الذي خرج على قرار مكتب الارشاد بعدم الترشح للرئاسة، وفوق كل هؤلاء الدكتور محمد حبيب الذي كاد ان يتولى موقع المرشد العام للجماعة .. وفي الجماعة الاسلامية ناجح ابراهيم ونبيل نعيم .. فكل هذه النماذج موجودة ، ولا نريد ان نسلط الاضواء على فصيل بعينة او نسحب الاتهام على الفصيل كاملا ؛ لان هذا سيؤدي الى امور سلبية لاسيما ونحن نحتاج الى توحيد الصف .. فالسلفيون كانوا جنبا الى جنب مع الاخوان في رابعة النهضة ؛ بل يمكن القول ان النهضة اغلبها كان من السلفيين والجماعة الاسلامية.

* هل يمكن ان نقول ان هناك سلفية حركية وسلفية مهادنة وسلفية عميلة وسلفية علمية وسلفية جهادية .. الخ ؟

** هذه تسميات الامن .. ولكن السلفية التي اعرفها هي الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح ولم يكن مسلك السلف الصالح بهذه المسالك المخزية .. والسلفية

منهج لا ندعي احتكاره بل ان كل المسلمين ان لم يكونوا من الشيعة والخوارج او من الطوائف المبتدعة فانهم جميعا من اهل السنة والجماعة وان شئت فقل انهم سلفيون ؛ بل الامام حسن البنا نفسه قال ان الاخوان دعوة سلفية وان عقيدته سلفية وهذا الكلام مدون في موسوعة التي صدرت عن رابطة العالم الاسلامي التي مقرها الرياض بالمملكة السعودية وقيموا جماعة الاخوان على انها جماعة سلفية.

اخذت حكما بالاعدام لانني قطعت طريق قليوب

* كيف تلقيتم نبأ صدور حكم الاعدام الصادر ضدكم من قضاة الانقلاب العسكري وما سببه ؟

** حقيقة انا كنت نائم اثناء صدور الحكم ، وفوجئت باتصال هاتفي يلح اكثر من مرة حتى ايقظني على مضض ورددت فوجدت احد الاخوة وقال لي انا من قناة الجزيرة مباشر مصر، والححت عليكم في الاتصال للتعليق على الحكم الصادر بحقكم في قضية قطع طريق قليوب .. وسالته اخذت حكما بالحبس كم سنة؟ فرد علي وقال لي يا مولانا حكم بالاعدام .. فهذه عواقب نحن نعرفها والا نكون مغفلين ان لم نكن نعرف عاقبة الطريق الذي نسير فيه ، هذا طريق الانبياء والرسل ونحن نرجو ان نكون من اتباعهم او خدامهم فلابد ان تجري عليك جميع السنن { وَإذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ } الأنفال30، ونحن معرضين لذلك ونحن في تركيا أو في قطر .. معرضين لطردنا من هذه البلاد حتى نسيح في الارض ونعود مرة اخرى اليهم لينتقموا منا .. هذه مسالة معروفة واخونا الشيخ عاصم عبد الماجد محكوم باعدامين واخونا الدكتور محمد بديع المرشد العام حكموا عليه حتى الان باربعة اعدامات وكل شوية يحيلوا اوراقه الى المفتي .. وارى ان يتركوا اوراقه عند المفتي وخلاص ّ!!؟

* كيف يرى الشيخ عبد المقصود سبيل الخروج من هذه الازمة المعقدة في مصر بعد الانقلاب ؟

** اولا وقبل كل شيء الخروج من هذه الازمة يكون بالاستعانة بالله تبارك وتعالى .. فالنصر من عند الله وحسبنا قوله تعالى :{ إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) [آل عمران .. { أَمْ مَنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ } ، وقال { وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ} اعلى صيغ

الحصر في لغة العرب ، وقال تعالى { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ(7)﴾. [سورة محمد]. { وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ(40). [سورة الحج]

فنحن نريد معية الله عز وجل سبحانه وتعالى هذه المعية التي قالها موسى عليه السلام لما قال اصحابه { انا لمدركون } خلاص البحر امامهم وجنود فرعون من خلفهم فقال موسى لأصحابه : { كلا ان معي ربي سيهدين } .. وهو ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم لصحبه : { لا تحزن ان الله معنا ..} .. وهذه المعية كيف تدرك ؟ ..انظر في سورة المائدة قال الله تعالى : { وَلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً لَأُكَفِّرَنَّ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلَأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۚ فَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ..} وقال الله اني معكم ولكن مع الالتزام بهذه الشروط العشرة التي ذكرتها الاية ..

ثم يعقب ذلك التاكيد على الاتحاد لجميع القوى الاسلامية التي تريد نصرة الدين واعادة العدل والحق لشعب مصر .. ولكن تقديم التنازلات للذين يعادون الاسلام لن يساعد في حدوث النصر .. فكيف ينزل الله النصر بهذه الطريقة وانت تتنازل لأناس يعادون الاسلام والمشروع الاسلامي؟! .. وهؤلاء نقول لهم : انتم قلتم قواعد الديمقراطية ولعبة الديمقراطية ونحن ارتضينا بها طالما قالت ان التيار الاسلامي هم الاغلبية .. اذا خلاص… فكيف تريد ان تفرض كلمتمك وسطوتك على الاغلبية .. فهذه هي ديكتاتورية الاقلية .

وبالنسبة للمجموعات المدنية هذه فقد قال تعالى:{ ليميز الله الخبيث من الطيب} .. { لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلا خَبَالا وَلأَوْضَعُوا خِلالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ } ومن دون تسميات هذا الكلام ينطبق على كل من يعادون المشروع الاسلامي .. اسال الله ان ينزل بهم جام غضبه اقصد كل الذين يعادون المشروع الاسلامي ، ولكن اذا وافقوا على ما يطرحه المشروع الاسلامي فايدينا في ايديهم واذا لم تعاديه فمرحبا بهم.

*كيف ترى قرار الجبهة السلفية بالدعوة لمليونية المصاحف عشية الافراج عن المخلوع مبارك؟

** انا عن نفسي اراه قرار غير موفق ولكننا لم نتعلم بعد كيف نختلف ونظل احباب .. وان كان البعض يرى انه اختلاف وتنوع وتعدد رؤى ويظل هناك تألف

ومودة ولكنني استغرب كيف يكون ذلك ..الم يقل الله : { وَأَطِيعُوا اللَّه وَرَسُوله وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَب رِيحكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّه مَعَ الصَّابِرِينَ } كيف تشمت بي الاعداء والخصوم بهذه الطريقة .. هم يفرحون لأي انقسام واي تقاعس .. انا لا افهم كيف ؟! .. فانا كسلفي لي طريقة معينة في تناول الدين ليست كطريقة الاخوان في تناول الدين .. ولكن عندما قامت الثورة انت اصبح المفروض عليك ان تنصر الدين من خلال الواقع الذي تعيش فيه ومن خلال العناصر المتوفرة لك ولا يوجد فصيل منظم كالاخوان يضم خبرات شتى ويملكون الكوادر والكفاءات في الداخل والخارج .. ودعك ممن يقولون ان الاخوان فشلوا فهؤلاء كذبوا وكل من يقول ان الاخوان فشلوا مخطئ … ولقد سعى هؤلاء المجرمون الانقلابيون بانهم سعوا لافشال الاخوان ويعترفون بذلك بكل بجاحة ..

وادعو كل واحد من شباب التيار الاسلامي ان يسال نفسه هذا السؤال بينه وبين الله : { قل انما اعظكم بواحدة ان تقوموا لله }.. هل يتصور ان يقوم المشروع الاسلامي في مصر بعيدا عن شنب الاخوان ؟! .. لا يمكن .. مش ممكن .. ووجود الاخوان يوفر حماية لبقية التيارات الاسلامية الاخرى .. فَهِم هذا من فهمه وعمي عنه من عمي.

حزب النور خائن ومن صانعي الانقلاب

*هنا يمكن ان نسال العلامة محمد عبد المقصود .. البعض يرى ان حزب النور قفز من السفينة تمهيدا للانقلاب على الرئيس مرسي .. فهل الجبهة السلفية تقفز الان من سفينة التحالف الوطني لدعم الشرعية استعدادا للقيام بدور شبيه بدور حزب النور حيث ربما يكون هناك ترتيبات يوم 25 يناير 2015 وهم بحاجة ” لدقنين زي بتوع حزب النور ” ولكن بنكهة ثورية؟

** اولا بالنسبة لحزب النور هو حزب خائن ومن صانعي الانقلاب وليسو شركاء فيه ، وهم منذ البداية دخلوا المعترك السياسي للكيد للاخوان .. وانا قلت ان حزب النور يقوم بالاعمال الخيرية ليس لوجه الله وانما لمزاحمة الاخوان ولم يكن اعضاء هذا الحزب يعملون شيئا لوجه الله ابدا .. والا فاين هم الان من خدمة الناس واعمال الخير والمساعدة والمشاريع التي كانوا يسارعون بها ايام الاخوان .. وقد ذكرت ذلك مسبقا قبل حدوث الانقلاب .. وجماعة الاخوان من وجهة نظري يكفيها انشاء الجمعية الطبية الاسلامية التي اسستها في كل ربوع مصر وجعلوا الاطباء المهرة الاستشاريين في متناول الفقراء ويكفيهم ذلك .. ولكنهم كانوا لا يمارسون الدعوة بهذه الجمعية الطبية وفروعها وهو ما اخذه عليهم كتقصير في هذا الجانب .

اما بالنسبة للجبهة السلفية .. اولا احنا في فتن شديدة جدا .. فانا اتكلم اليك الان ولكنني اعوذ بالله .. اعوذ بالله من ان اتبدل او افتن .. ثم ان في حدود علمي ومعرفتي باخوانا في الجبهة تجعلني اؤكد لك ان هذا بعيد جدا ، ولا اظن ان الاخوة في الجبهة عملاء ، وما تقوله في سؤالك مستبعد تماما ولا اظنه يحدث ، لا ابداً .. وأظن الاخوة في الجبهة السلفية ليسوا عملاء واتلمس فيهم الاخلاص واعتقد ان سبب خروجهم من التحالف ان اخوانا في جماعة الاخوان عندما اعلنت الجبهة عن فعالية يوم 28 نوفمبر التي سموها انتفاضة الهوية .. وان كنت ارى انها قرار خطأ من الجبهة السلفية .. وهذا كلام فقهي ؛ لاننا اساسا لما نكون في دولة غير محكومة بالاسلام .. ولنراجع كتاب “بدائع الصنائع” وغيره من الكتب باب “مسلك المسلم في البلاد التي لا تحكم بالشريعة الاسلامية” نجد الفقهاء يقولون ما نصه : ( ليس للمسلم ان ينفرد بمسلك يعود بالسلب على سائر المسلمين في المجتمع الذي يعيشوا فيه دون مشورة منهم ، وان الله سبحانه يقول : { وامرهم شورى بينهم } .. وعندما تعلن انت دون مشورة بقية المكونات معك في التحالف فانك تحرج هؤلاء .. مثلما حدث في جمعة 29 يوليو 2011 والتي سميت “جمعة قندهار” .. فهم اعلنوا منفردين دون مشورة .. والاخوان جاءوا في اخر لحظة وانسحبوا ولعل هذا اثار غضبهم وانسحبوا .. اما الكلام عن انهم قفزوا من السفينة استعدادا لدور مرسوم سلفاً وتلميع لا ارى ذلك .

* الا يعد ربط 28 بيوم 29 الا يعطي اي صورة للتنسيق بيهم وبين الامن يوم جمعة الهوية ؟

** انا سُئلت في الدوحة عن ذلك وقلت لو كنت منهم لتراجعت عن هذه الدعوة في هذا الموعد الذي اراه سوء تقدير ولو كنت منهم ما اتخذت هذا القرار ولا اعلنت هذا التوقيت .. واريد ان اقول لك انهم مجموعة من الشباب المتحمسين المخلصين ولكنهم ليسوا متمرسين على العمل السياسي وكان اولى بهم ويجب عليهم استشارة اهل الخبرة والتمرس في التحالف معهم ولا ينفردون بذلك في هذا التوقيت الحرج ..

وهذه مشكلتهم للاسف .. وذلك بدليل ما سوف احكي لك .. انني عندما جئت تركيا اجتمعت بعدد من شباب الجبهة في لقاء خاص بهم وتناقشنا حول الاوضاع الحالية وتطوراتها .. ففوجئت باحد هؤلاء الشباب بالجبهة يسألني قائلا : ” ان شاء الله لما يقع الانقلاب ده احنا هاناخد ايه بقى ” قلت له اعوذ بالله انت اسمك تحالف دعم الشرعية والتحالف ده كل همه يرجع الشرعية التي اسقطوها ولن

تأخذ شيء .. هل انت موش عارف اهدافك ؟ انت داخل عشان تاخد ولا عشان ترجع الشرعية .

* هناك مقال يهاجم الشيخ عبد المقصود ويتهمه بانه اعلن عدم الاشتغال بالسياسة والان انغمس في السياسة وقلة خبرته وخبرة الاخوان ضيع المشروع الاسلامي بماذا ترد عليه ؟

** اولا هذا شخص منشق عن حزب النور ولكنه على نفس التربية بتاع حزب النور .. وانا مندهش من كلامه هذا .. اولا ما هو الفاصل بين السياسة والدين .. هل انت علماني ..وما هو عمل الشيوخ في السياسة وقلة خبرة الاخوان ضيع الدنيا … ما هو الفاصل بين الدين والسياسة وانا ناصرت الدكتور مرسي بعد ان وجدته انظف الموجودين باعتراف حتى خصومه وبمجرد نجاح مرسي اختفيت وولما كان يدعونا لمشورة كنا نذهب اليه ، ولكنني لم احصل على منصب او وزارة حتى انهم عرضوا علي عضوية مجلس الشورى مرتين وبالحاح ورفضت

.. ولما بدأ خونة حزب النور لمنابذة الرئيس مرسي نكاية في الاخوان وعمالة لامن الدولة فقمت بالدفاع عن الرئيس مرسي .. ادفع بالحق وليس بالباطل .. ولما حدث انقلاب على الشرعية

ومعنا فتاوى حديثة وقديمة فتوى بن حزم التي نقل فيها الاتفاق وليست فتواه هو بان الواجب على المسلمين اذا قام على الامام العدل انسان فاسق وجب عليهم ان يقوموا وان يهبوا لنصرة الامام العدل ولو بسل السيوف ان كانوا يرجون الفوز والنجاح .. وإلا فلهم سعة في ترك سل السيوف ..

وخرجنا مع الامام العدل لمناصرته في رابعة العدوية والنهضة وغيرها .. قامت عصابة الانقلاب ارتكبوا مذابح بشعة ومحرقة في ان واحد فهل يقف المسلم ولا يناصر الحق ولا ينكر المنكر .. ثم ان كاتب المقال ده اساله ما هو الفاصل بين السياسة والدين .. ثم ان هذا الامر يعكس الافاق الضيقة لحزب النور لان هذا الكادر لم ينفصل عن الحزب لاستيقاظ ضميره ووعيه ؛ بل لان ياسر برهامي ديكتاتور ويهمش كل من حوله .. ثم كيف يكتب هذا الكلام وهم يعترفون في التلفزيون ليل نهار ويتباهون بإفشال الرئيس مرسي متعمدين وهذا ما قاله نائب رئيس جهاز المخابرات ووزير الداخلية ورموز الدولة العميقة ودولة مبارك المخلوع.

المسيحيون في مصر لا يتجاوزون الـ 5 ملايين

*البابا وشروط عودة الاخوان لمصر … ؟

سيطرت عليهم الفكرة الخبيثة التي بذرها الانبا شنودة ولكن عمرو بن العاص لما دخل مصر اعانوه ليحررهم من ظلم الرومان ودخل من دخل منهم في الاسلام طوعا .. وانا مصري ولست من جزيرة العرب .. وتاضروس يقول انهم 15 مليون مسيحي .. وهذا كذب صريح لانهم لا يتجاوزون الخمسة ملايين .. وجدلا اذا فرضنا ان عددهم كما يقول .. فهل معنى ذلك ان يفرضون منهجهم على 80 مليون .. وهم لا يزيد عددهم عن 5 ملايين .. فهذا مسلك خاطئ للكنيسة وانا ارى اليوم ان النصارى انفسهم بدأو يثورون عليه .. وهناك بعض النصارى خرجوا عليه ويرون انه يغامر بمستقبل النصارى في مصر من اجل مصالح سياسية ضيقة ..

نحن ديننا يابى علينا ان نستسلم .. وان كان الراجل ده – بابا النصارى في مصر – عايزها دم هايخسر في النهاية .. او على الاقل اذا كانوا يرتبون لوقوف الدول النصرانية معهم فعلى الاقل لا يمكن ان تسلم لهم مصر لقمة سائغة ولن يحدث ولن تقوم لمصر قائمة حين ذاك .

* ماذا عن تصريحات من يقولون ان الانجيل سيحكم مصر بعد 30 يونيو 2013 وعلاقة ذلك بزيارة السيسي الكاتدرائية وهل ذلك ممكن ان يحدث ؟

** اذكركم بما قاله جورج اسحق قبل 30 يونيو : ” يوم 30 يونيو سينتهي الاسلام من مصر ” .. ومصطفى بكري قال: ” يوم 30 يونيو التيار الاسلامي كله سيلبس ُطرح ” .. وفي يوم مؤتمر دعم سوريا وقلت اللهم اجعل يوم 30 يونيو يوم عز ورفعة للمؤمنين ويوم ذل وانكسار للمنافقين والكافرين .. عمرو اديب قال ساعتها ده الشيخ محمد عبد المقصود بيدعي على الشعب المصري اللي هايخرج يوم 30 يونيو .. وطبعا فيه ناس صدقته و انتشر انتشار النار في الهشيم؛ لان كل القنوات الانقلابية كانت تعزف نغمة واحدة ضد الرئيس الشرعي.. وانا استغرب لماذا يضعون انفسهم هؤلاء في مربع الكفار والمنافقين وياخذون الكلام عليهم رغم انني قلت في نفس الجملة :” هو يوم عز للاسلام و المسلمين”!!؟

وفي نفس الوقت لم نرى عمرو اديب يغضب وينفعل على مقولات القس فلابتير وجورج اسحق بان الانجيل سوف يحكم مصر بعد 30 يونيو وكلام جورج اسحق المنشور على الهواء : “سينتهي الاسلام من مصر يوم 30 يونيو” و غيرهم العشرات من اذناب الانقلاب.

اخبار تركيا