الرئيسية / الرئيسية / تركي يستخدم روث الخفافيش كسماد طبيعي

تركي يستخدم روث الخفافيش كسماد طبيعي

قبل 16 عامًا، وأثناء تجوله في نزهة مع أسرته، صادف المزارع التركي “بنيامين أردم” كهفًا قرب بحيرة سد “كابان” في ولاية “ألازيغ” وسط الأناضول، ودفعه فضوله للصعود واستكشاف المكان، وعند دخوله فوجىء بوجود كميات كبيرة من روث الخفافيش، التي تبين لاحقًا أنها استوطنت هذا الكهف منذ مئات السنين.

ولولعه بحرفة الزراعة وتسميد المحاصيل لرفع إنتاجيتها وتحسين مذاقها وألوانها، فضلًا عن أنه سمع سابقًا أن الخفافيش من أبرز الكائنات الحية، التي تنتج سمادًا طبيعيًا فعالًا، قرر أوزدمير اختبار ما وجده في الكهف كسماد طبيعي في حقله كسائر الأسمدة العضوية المعروفة (روث الحيوانات)، وكانت النتيجة مذهلة.

أردم قال للأناضول، “قديمًا سمعت أن روث الخفافيش يؤثر إيجابيًّا في زيادة إنتاج المحاصيل، ومنذ عام 2000 وأنا أذهب إلى الكهف لإحضار السماد، الذي يساعد بشكل كبير في زيادة الإنتاج وتحسين مذاق المحاصيل، بالمقارنة مع الأسمدة الصناعية المنتشرة في الأسواق”.

وتابع: “منذ اعتمادي على سماد الخفافيش والحبوب الزراعية القديمة، تتميز محاصيلي من الخضراوات والفاكهة عن مثيلاتها، وتلقى رواجاً كبيرًا في الأسواق”.

أردم أضاف، “محاصيلي، بألوانها البراقة التي تجذب الزبائن فور رؤيتها، فضلًا عن مذاقها الطبيعي الذي تشعر به المعدة وتعجز الكلمات عن وصفه، تختلف عن منتجات غيري من الفلاحين الذين يعتمدون على أسمدة كيميائية وصناعية “.

441

وأشار، أنه ينصح كل المهتمين بحرفة الزراعة ومنتجات السماد العضوي، استخدام روث الخفافيش، مؤكدًا أنهم سيشعرون بفرق كبير من حيث إنتاجية المحاصيل ومذاقها.

ولفت أردم، أن رائحة طبق السلطة المكون من الطماطم والخيار ونباتات أخرى، الذي تحضره زوجته من خضراوات مزروعة بسماد الخفافيش، تثير نفوس جيرانه وحتى المارين من أمام بيته، ما يدفعه إلى توزيع ما تبقى من هذه الأسمدة على جيرانه ومعارفه بعد انتهاء مرحلة التسميد وبذر البذور.

%d9%82

من جانبه، قال غولتكين أوزدمير أستاذ بقسم النباتات في كلية الزراعة بجامعة دجلة بديار بكر (شرق): “الأسمدة الطبيعية تؤثر بالإيجاب على التربة وتساعد في زيادة إنتاجية المحاصيل، فضلًا عن مقاومتها العديد من الآفات الضارة في التربة دون الحاجة إلى أي مواد كيميائية”.

وأرجع أوزدمير الفضل في ذلك إلى “احتواء روث الخفافيش على عناصر غذائية متنوعة تتوفر بها خصائص كيميائية وفيزيائية وبيولوجية خاصة”.

441

وأكد خبير النباتات التركي، أن كافة الدراسات العلمية التي أجريت بخصوص روث الخفافيش تشير أنه غني بكثير من المواد العضوية، التي “تساهم بشكل فعال في القضاء على فقر التربة، وتساعد في زيادة إمدادها بالبكتريا اللازمة لتجديد نفسها دوريًا”.

ولفت أوزدمير أيضًا أن وزارة الزراعة التركية “ضمت روث الخفافيش إلى قائمة الأسمدة العضوية المفيدة للتربة، قائلة: “يحتوي (روث الخفافيش) على مواد عضوية مناسبة تشجع على نمو الخضراوات والفاكهة وتزيد من جودتها وتحسن مذاقها”.

وكالة الاناضول للانباء

عن تركيا بالعربي

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسطنبول: عدد جرحى هجوم الملهى الليلي 65 جريحاً

أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ، أن عدد جرحى الهجوم على نادٍ ...


themekiller.com