الرئيسية / الرئيسية / غوبيكلي تبه … كنوز تركيا الثقافية

غوبيكلي تبه … كنوز تركيا الثقافية

غوبيكلي تبه… منطقة تتضمن حلولا للعديد من ألغاز تاريخ الانسانية، و تخبئ لنا العديد من الأسئلة الأخرى التي تبحث عن اجابات لها. فقد عثر على آثار في الحفريات التي اجريت في المنطقة، قد تغير مجرى ما عثر عليه حتى الآن بخصوص الانتقال الى الحياة المستقرة. فقد كانت جوبيكلي تبه قبل مدن الهلال الخصيب بخمسة آلاف عام و قبل (Stonhenge) الموجودة في بريطانية بـ 7000 عام و قبل الاهرامات المصرية بـ 7500 عام.

فاصل

ان العصر الحجري الجديد يعتبر من اهم حلقات سلسلة تاريخ الانسانية، اذ يقع ما بين عصر الاصطياد و بين عصر المجتمعات المقيمة. و هناك العديد من مراكز السكن التي تعود الى العصر الحجري الحديث و التي تقع على مقربة 30-40 كم من حول سهل حران التابع لشانلي أورفا. و تشير البيانات الأثرية ان الذين كانوا يعيشون على هذا البعد من المنطقة كانوا يذهبون الى غوبيكلي تبه للتعبد. لذا يمكننا القول ان غوبيكلي تبه هي منطقة و مركز للعبادة و التعبد. ومن المعتقد ان الذين كانوا يتعبدون هناك هم الذين طمروا المنطقة تحت التراب.

فاصل

ان غوبيكلي تبه التي قلبت تاريخ الحضارات رأسا على عقب تقع على بعد 17 كم شرق شانلي أورفا، و ترتفع 800 مترا عن مستوى سطح البحر. و قد سميت باسم مقبرة مقدسة في المنطقة ، و تقع على قائمة الميراث الثقافي المؤقتة لليونسكو.

فاصل

اكتشفت المنطقة لأول مرة بعد ان عثر رجل كان يحرث أرضه على منقوشة اثرية و اخذها الى المتحف عام 1983. ومن ثم قامت مديرية المتاحف في شانلي أورفا بالعمل تحت اشراف عالم الآثار هارالد هوبتمان من معهد الآثار الالماني عام 1995 باجراء الفحوصات السطحية. و في الفترة ما بين 1996- 2006 استمرت الحفريات برئاسة البروفسور كلاوس شميت. و على ضوء هذه الحفريات و الأعمال تعرف العالم علىغوبيكلي تبه، و اصبحت مركزا اركيولوجيا هاما و محط الاعلام العالمي. و وفقا للتحريات الأخيرة فقد عثر على 20 عمودا للتعبد يتراوح طول كل منها ما بين 20 – 30 مترا. و اضفي اليه الطابع المقدس على ضوء المعلومات المستقاة.

فاصل

ان العامل المشترك بين احجار العبادة المصفوقة في غوبيكلي تبه هي ان كافة الاحجار المصفوفة ىيبلغ سمك جدرانها متر و نصف المتر، و طولها 12 متراعلى هيئة حرف التاء بالالنجليزي، بالاضافة الى حجرين على هيئة حرف T في الوسط. و نرى على الحجارة صورا لأناس او سواعد او حيوانات عديدة. و يتراوح وزن الحجارة هذه ما بين 40-60 طنا.

و ما زال اللغز مستمرا حتى يومنا هذا. ولا احد يعرف كيف بنيت هذه المعابد في الوقت الذي كانت فيه الانسانية ما زالت في طور الصيد. و قد يعاد صياغة تاريخ الانسانية عند العثور على اجابة لهذا السؤال…

TRT

عن تركيا بالعربي

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غازي عنتاب: العثور على سورية مقتولة داخل منزلها

عثرت السلطات التركية، يوم الأربعاء الماضي، على امرأة سورية ميتة داخل منزلها، ...


themekiller.com