الرئيسية / الرئيسية / تعرف على جبل نمرود … كنوز تركيا الثقافية

تعرف على جبل نمرود … كنوز تركيا الثقافية

اهلا و مرحبا بكم اعزائي المستمعين في حلقة جديدة من برنامجنا الذي نتجول به بين كنوز تركيا الثقافية… سنتحدث هذا الاسبوع عن جبل نمرود الذي يعتبر من اهم المراكز السياحية في تركيا. هذا الضريح الذي يعود الى عهد الملك الهلنستي انطيوخوس يقع في مدينة اديامان جنوب شرق تركيا. و قد ادرج جبل نمرود في قائمة الميراث الثافي لليونسكو عام 1987.

انقسمت الامبراطورية التي اسسها اسكندر الأكبر في القرن الثالث قبل الميلاد الى أربعة بعد وفاته. ومع ضعف دولة سيليفكوس التي امتدت في جنوب شرق الأناضول و جزء من سوريا، بدأت بالتجزأ الى مملكات صغيرة. احداها كانت دولة كوماغينه و مركزها سامسات التي حكمها الملك انطيوخوس الأول و الذي كان قد اعتلى العرش عام 69 قبل الميلاد، و عاشت دولتها ألمع عهدها في تلك الفترة. و كان يهدف انطيوخوس الى توحيد و ادارة الاديان المختلفة في بلاده. اذ حاول توجيه شعبه المعتنق للديانات الشرقية و الغربية للايمان بدين مشترك. اي حاول الدمج بين الآلهة اليونانية و الفارسية. و كان على رأس هذه الديانة الجديدة: انطيوخوس الآلهة – الملك. وعليه بدأ بانشاء الأماكن المقدسة في كافة ارجاء مملكته. و اهمها كان المعبد الذي انشأه على قمة جبل نمرود الذي كان الأعلى في المنطقة. اذ يبلغ ارتفاعه 2200 متر فوق مستوى البحر. و موقعه مشرف على كافة الجهات و المشهد من أعاليه خلاب جدا. و عليه توجه الفنانون من كافة ارجاء المملكة و بدأوا بانشاء الضريح. و انشأت أولا حجرة الدفن الأصلية و حجرتتان مزيفتان.  و بعد انشاء انفاق تصل الى الخارج ، وضع ركام من الحجارة الصغيرة فوق حجرة الدفن. و انشأ شرق و غرب شرفات الركام تمثالي الأم و الأب. هذه التماثيل العملاقة و المنقوشات تمثل الآلهة الفارسية و اليونانية و يقع بينها اطيوخوس الذي حول نفسه الى الهة. و توجد في احدى المنقوشات نجوم برج الأسد، لذا تعرف بأنها اقدم خريطة نجوم في العالم.

يعتقد ان اطيوخوس دفن هنا بعد وفاته. و قد باءت كافة المحاولات للوصول الى حجر الدفن بالفشل على الرغم من استخدام اجهزة المسح. فكلما حاول العلماء الحفر للوصول اليها ، الحق الضرر بالتماثيل الموجودة بالخارج. و قد يُعثر على الأضرحة لاحقا مع تطور التكنولوجيا. اذ سيكون العثور عليهم، ثاني اكبر الاكتشافات بعد ضريح توت عنخ أمون الذي عثر عليها داخل الاهرام. و قد تكون لحجرة الدفن و الوثائق الموجودة داخلها منذ 2000 عام فائدة كبيرة لتاريخ الانسانية.

في يومنا هذا ، يزور السياح من كافة ارجاء العالم جبل نمرود… و عادة يرجح فصل الصيف نظرا لارتفاعه. و عادة يمضي السياح ليلتهم على الجبل ليشاهدوا شروق الشمس. و نظرا للموقع المختلف للمنطقة، تظهر الشمس من زاوية و من ثم تنتقل الى زاوية اخرى و كأنها قفزت من منطقة لأخرى. و تتميز المنطقة ببرودتها حتى في شهر تموز يوليو، لذا على الراغبين في الانتظار اصطحاب بطانياتهم و ملابسهم الشتوية معهم.

منح الاتحاد الدولي للصحفيين و الكتاب السياحيين (FİJET)  عام 2004 جبل نمرود جائزة التفاحة الذهبية التي تعتبر أوسكار السياحة. و تعرض الجائزة حاليا في متحف اديامان…

مستمعونا الكرام تحدثنا في حلقة اليوم عن جبل نمرود.. فالى اللقاء بكم الاسبوع القادم مع كنز جديد من كنوز تركيا الثقافية… طابت أوقاتكم و دمتم بألف خير…

TRT

عن تركيا بالعربي

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غازي عنتاب: العثور على سورية مقتولة داخل منزلها

عثرت السلطات التركية، يوم الأربعاء الماضي، على امرأة سورية ميتة داخل منزلها، ...


themekiller.com